شريط الأخبار

عجلون :الكوكب الاخضر تنظم ورشة عن التوعية البيئية في المدارس

نافذة البيئة والتنمية- ناديا العنانزه

نظمت جمعية الكوكب الاخضر لحماية البيئة وبدعم من سجل الجمعيات في وزارة التنمية الاجتماعية وضمن مشروعها تعزيز دور منظمات المجتمع المدني باهمية الحفاظ على البيئة وحماية الغابات من الاعتداءات سواء بالحرق او التقطيع في قاعة مدرسة حطين الاساسية المختلطة بمحافظة عجلون اليوم ورشة تدريبية عن التوعية واهمية الحفاظ على البيئة في المدارس .

وقال رئيس مجلس محافظة عجلون الدكتور محمد نور الصمادي الذي رعى فعاليات الورشة ان  البيئة مجال وطني مهم وأن التوعية البيئية والعمل على حمايتها والمحافظة عليها يجب أن تكون ثقافة وسلوك لدى أبناء المجتمع  مشيراً إلى أن مجلس محافظة عجلون ترك مساحة كبرى للاهتمام بالبيئة وإقامة المتنزهات.

وبين  أن هناك حملة بيئية ستقام في الغابات والمواقع السياحية ابتداء من يوم السبت القادم سيشارك فيها كافة فعاليات الشباب بما فيهم طلاب الجامعات والمدارس مثمنا  دور جمعية الكوكب الاخضرومختلف المؤسسات التي تعنى بالبيئة من خلال  التركيز على الانشطة التي تسهم في الارتقاء بالوعي البيئي لدى الطلبة وابناء المجتمع المحلي .

واكد  رئيس جمعية البيئة الاردنية الصحفي علي فريحات على اهمية الدور الذي تقوم به المدارس من خلال تفعيل وانشاء الاندية البيئية التي تنمي وتعزز لدى الطلبة حب الانتماء والولاء للبيئة والمجتمع وابراز مواهبهم و ابداعاتهم واشراكهم بالمسابقات البيئية داعيا مجلس المحافظة الى اهمية ان يعطي اهمية للسياحة و البيئة وتخصيص جزء من الموازنة لتطويرها و الارتقاء بها حفاظا على خصوصية عجلون وما تتمتع به من ميزات نسبية وطبيعية وبيئية .

واشارت منسقة الورشة موزه عزبي الى اهمية مثل هذه الورشات في خلق سلوك بيئي سليم للطلبة من خلال التعليم والمعرفة وتشجيع المشاركة التي تعتبر مفتاح التغيير على المدى الطويل لتنمية قدراتهم في نبذ العادات والسلوكيات البيئية السيئة .

وقدمت المدربة الاء جمال عرض تقديمي عن دور المدارس في التربية البيئية ونشر الوعي البيئي لدى الطلبة المدارس من خلال تكثيف المحاضرات والندوات والمؤتمرات التي تعنى والمشاكل التي تواجه البيئة وتشكل خطرا عليها ومنها الفقر وتلوث الهواء والتصحر والاوضاع السياسية مثل الحروب والنزاعات والرعي الجائرمشيرة الى اهمية خلق سلوك بيئي سليم للطلبة من خلال التعليم والمعرفة وتشجيع المشاركة التي تعتبر مفتاح التغيير على المدى الطويل لتنمية قدراتهم في نبذ العادات والسلوكيات البيئية السيئة .

وفي نهاية الورشة التي شارك بها مديريتي مدرستي حطين والمعمدانية حنان السمردلي وهنية عويس وعدد من المعلمات و الطلبة في المدرستين والكادر التربوي والمجلس المحلي دار حوار ونقاش عن اهمية تفعيل دور المدارس والتتشاركية من اجل الحفاظ على البيئة كما وزع الدكتور الصمادي الشهادات على المشاركين والمساندين في انجاح فعاليات الورشة .