وزير الشباب يلتقي وفد من جمعية البيئة

وزير الشباب يؤكد اهمية التشاركية مع مؤسسات المجتمع المدني  

نافذة البيئة والتنمية –ناديا العنانزه

اكد وزير الشباب مكرم القيسي حرص الوزارة على تعزيز التشاركية والتشبيك مع كافة الجهات ومؤسسات المجتمع المدني والهيئات التطوعية والشبابية والاعلام من اجل الاتقاء بالاعمال والجهود المبذولة لخدمة المصلحة العامة.

واضاف خلال لقائه في مكتبه اليوم وفدا من لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي في محافظة عجلون والمهتمين بالشأن البيئي وممثلي وسائل الاعلام ان الوزارة تسعى وضمن استراتيجيتها الى التركيز على تمكين القطاعين الشبابي من خلال اقامة برامج تدريبية لهم بالتعاون مع عدد من المؤسسات الرسمية والمنظمات الدولية من شأنها تاهيلهم لدخول سوق العمل وتعزيز وبناء قدراتهم.

واكد القيسي خلال اللقاء الذي حضره النائب عقله الغمار ان الاعلام شريك رئيسي للوزاره تحرص من خلاله على ابراز الصورة الحقيقة للخطط والبرامج والفعاليات التي تنفذها في مديريات الشباب بكافة محافظات المملكة الى جانب دور الاعلام الهام في تسليط الضوء على المبادرات الشبابية و قصص النجاح.

وحول استحداث المراكز الشبابية بين القيسي ان الوزارة بصدد اجراء دراسة مسحيه للمراكز الشبابية في المملكه والبالغ عددها 192 مركز شباب وشابات بهدف الوقوف على واقع الاحتياجات وتقييم الاداء.

بدوره اشار رئيس لجنة السياحة والاثار النيابية عضو الهيئة الاستشارية في الجمعية النائب وصفي حداد ان المراكز الشبابية والمعسكرات تعتبر متنفسا لابناء محافظة عجلون التي تفتقر لاماكن يستطيع من خلالها الشباب الترفيه عن انفسهم وابراز مواهبهم وابداعاتهم وتنفيذ برامج شبابية وتوعوية لنشر رسالة الوطن ان الشباب ركيزة المجتمع وبحاجة الى رعاية واهتمام .

وبين اهمية ان تعطي الوزارة تركيزا واولوية للاعلام لما له من دور فاعل وكبير في نشر البرامج الشبابية المختلفة كونه شريك استراتيجي في كافة الفعاليات التي تنفذ في المراكز والاندية الشبابية مشيدا بدور وزارة الشباب وسعيها الدؤوب لتطوير رسالة القطاع الشبابي في مختلف المحافظات .

ودعا رئيس جمعية البيئة الاردنية ومقرر لجنة التنسيق علي فريحات الى اهمية تفعيل اللجنة الاعلامية المحلية في المعسكرات وانشاء مراكز شبابية في المناطق النائية في عجلون منها راجب والصفا كونها تخدم تجمعات سكانية كبيرة كونه يوجد فيها طاقات وابداعات شبابية بحاجة الى دعم وتمكين بالاضافة الى اقامة معسكر شبابي بيئي يضم عدد من الهيئات والقطاعات الشبابية من اجل ترسيخ الوعي البيئي لدى الشباب والتحديات التي تواجه البيئة .

وثمن فريحات التغييرات والتطورات التي شهدتها الوزارة في الاونة الاخيرة والتي ستساهم في خدمة القطاع الشبابي وتمكين المرأة واعطائها الفرصة لاثبات موجوديتها .

واشار عدد من اعضاء لجنة التنسيق الى اهمية تكثيف التعاون والتشبيك مع خطط وبرامج وزارة الشباب من اجل تعزيز منظومة العمل الجماعي المنظم الذي يخدم المصلحة  العامة .

ويذكر ان لجنة التنسيق اسست منذ اكثر من 20 عاما وتضم ممثلين من ابناء المجتمع المحلي والهيئات الشبابية والتطوعية والنقابية والجمعيات .

         

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.