شريط الأخبار
gaza-680x360

مزراعو غزة يروون حقولهم باستخدام الطاقة الشمسية

بدأ مزارعون في قطاع غزة، الاستفادة من الطاقة الشمسية، لتوفير الكهرباء اللازمة لتشغيل الآبار وري مزروعاتهم. ويقول المزارعون إن الطاقة الشمسية سهلت عملهم، بعد خسائر كبيرة تكبدوها، من جراء انقطاع الكهرباء ساعات طويلة.
وبفضل الخلايا الشمسية بات المزارع أيمن صبح، يحظى بتيار كهربائي لا ينقطع . فالألواح التي نصبت وسط حقله، توفر حاجته الكاملة من الكهرباء على مدار الساعة، و أهمها تشغيل آبار الري.
وبات انتشار الخلايا الشمسية وسط الحقول في المناطق الزراعية شمالي قطاع غزة أمرا واضحا للعيان، مرده حاجة المزارعين الملحة لبديل عن الكهرباء التي أرهقهم انقطاعها.
ويقل المزارع عبد القادر السلطان إن “الخلايا الشمسية حلت مشاكل كبيرة جداً. في ظل قطع الكهرباء المستمر تكبدنا جهدا عاليا جدا على المستوى المادي والجسدي. انقطاع الكهرباء كان يتلف المزروعات”.
وتكون تكلفة إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية مرتفعة للغاية مقارنة بمصادر الطاقة التقليدية، لكن في حالة هؤلاء المزارعين فإن الوضع مختلف، إذ حصلوا على الألواح الشمسية مجانا من جمعية اتحاد لجان العمل الزراعي، والتي حصلت بدورها على دعم من جهات مانحة أجنبية.
ويقول منسق مشروع الطاقة الشمسية شريف حمد: “لدينا شعور أن الطاقة الشمسية أعادت للمزارعين روح الحياة والأمل بالاستمرار في هذه المناطق. الاستمرار في تزويد قطاع غزة بالسلة الغذائية بات أسهل وبتكاليف إنتاج أقل من 5 إلى 6 بالمئة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.