شريط الأخبار

مخاطر استخدام مياه الصرف الصحي في الزراعة

المخاطر الصحية لاستخدام مياه الصرف الصحي فى الزراعة
تقوم خطة وزارة التعمير والمجتمعات العمرانية الان على اساس تجميع مياه الصرف الصحي على مستوي المدن والقرب ومعالجتها واعادة استخدامها فى ري الاراضي الجديدة بالمحافظة ( على اساس عدم نقلها الى مسافا بعيدة ) وتؤدى الى اعادة استخدام مياه الصرف الصحي الى تحقيق ما يلى :
زيادة محتوى الاراضي من العناصر الغذائية الاساسية لنمو النبات ( مثل الازوت والفوسفور والبوتاسيوم والعناصر الصغرى وغيره )
تساعد على تحسين الخواص الطبيعية والكيماوية والبيولوجية للاراضي وذلك عن طريق رفع محتواها من المادة العضوية
ولكن اثبتت الابحاث على ان مياه الصرف الصحي تحتوى على ميكروبات عديدة ( خصوصا المسببة لامراض التيفود والباراتيفود والكوليرا والدوسنتاريا والنزلات المعوية وكذا فيليام الممرضة ( مثل الاسكارس وغيره ) بالاضافة الى الفيروسات المسببة للامراض الخطيرة ويتراوح عدد الميكروبات الممرضة فى المياه قبل معالجتها الى 510 – 710 خلية ميكروبية فى كل سنتيمتر مكعب مياه وبعد المعالجة ينخفض عددها بنسبة 90 – 99% كما ان العديد من المسببات المرضية والموجودة بالمياه يستمر نشاطها ومدة بقاتها بالتربة الى عدة اسابيع او شهور كما تنتقل تلك الميكروبات الى المحاصيل المزروعة مما يزيد انتشارها واصابة الانسان والحيوان بها .
ويتوقف ذلك على عوامل كثيرة مثل : نوع التربة والمحتوى الروبي بها وحموضة التربة ونوع المحصول المزروع ودرجة حرارة الموسم الزراعي وكميات الاسمدة المضافة وغيرها ولذا يجب معرفة موعد آخر ربما قليل حتى المحصول للاستهلاك حتى نقلل من احتمال تلوث المحصول بمسببات الامراض والجدول التالي يوضح بقاء بعض مسببات الامراض على المحاصيل والتربة ومن الجدول يتضح نوعية المحاصيل التى يمكن زراعتها باستخدام مياه الصرف الصحي ويظهر ضرورة استبعاد الخضروات الورقية او تلك التى تؤكل بدون طهي نظرا لخطورة اتسخدامها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.