جمعية البيئة تشارك بورشة النفايات والطاقة

نافذة البيئة والتنمية – بمشاركة جمعية البيئة الاردنية ورشة عمل بعنوان “النفايات الى طاقة: تحديات وحلول” في الجامعة الاردنية :
تحت رعاية الاستاذ الدكتور موسى اللوزي نائب رئيس الجامعة الأردنية لشؤون المراكز و خدمة المجتمع/ رئيس فرع الجامعة بالعقبة عقد مركز المياه و الطاقة و البيئة ورشة عمل عالمية بعنوان “النفايات الى طاقة: تحديات وحلول” و بالتعاون مع شبكة المصادر الطبيعية (CNRD) و بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) وقد شارك بها خبراء و باحثون من الأردن و ألمانيا و اندونيسيا و من مختلف القطاعات الحكومية و الخاصة و الاكاديمية.
و قد تخللها القاء محاضرات علمية و عرض لنتائج مشاريع تطبيقية و بحثية ركزت على المناطق المتضررة من اللاجئين و بالذات قطاع ادارة النفايات البلدية و امكانية تحويلها الى طاقة من خلال انتاج الغاز الحيوي و استغلاله في انتاج الطاقة الكهربائية. بالإضافة الى امكانية جدوى استغلال الحمأة الناتجة من محطات معالجة المياه العادمة.
وأفاد الدكتور حسام الخصاونة (ممثل المركز في شبكة المصادر الطبيعية CNRD) بأهمية موضوع الورشة حيث أنها تمثل خط وصل بين قطاع المياه والطاقة والنفايات وأكد على ضرورة توجه الجامعات لهذه الحقول العلمية.
و في حديث للدكتور معتصم سعيدان، مدير مركز المياه و الطاقة و البيئة في الجامعة الاردنية، خلال فعاليات افتتاح هذه الورشة أشاد بأهمية التشاركية بين القطاع العام و الخاص و الاكاديمي في ايجاد حلول فعالة و مجدية اقتصاديا لادارة النفايات و تدويرها و استغلالها في رفد قطاع الطاقة كبدائل مستدامة للوقود الاحفوري.
و قد تطرق الاستاذ الدكتور موسىاللوزي في كلمته الى التأكيد على دور الجامعات الفعال في نقل المعرفة و التكنولوجيا و اجراء دراسات جدوى اقتصادية لهذه المشاريع و نقل الخبرات الاجنبية في الدول المتقدمة و دراسة امكانية تطبيقها في الأردن. كما أشار اللوزي الى أهمية عقد مثل هذه اللقاءات التي تخرج بتوصيات تسهم و تدعم الجهود و المساعي في اعداد سياسات وطنية و استراتيجيات محلية ترتقي بإدارة المصادر و النفايات المتكاملة.
و قد تحدث المشاركون بعدة مواضيع شملت مدينة عمان كواحدة من ضمن 100 مدينة منعة، و خبرة أمانة عمان الكبرى في استغلال النفايات و توليد الغاز الحيوي من مكبات النفايات و محطات معالجة المياه العادمة و انتاج الطاقة الكهربائية منها. بالإضافة الى امكانية انتاج السماد العضوي من النفايات الحيوية. و كان للبحث و التطوير دور بارز في هذه الورشة فقد تم عرض نتائج و مخرجات بعض الابحاث العلمية و رسائل الماجستير فيما يخص انتاج مواد مساعدة على رفع كفاءة تحويل النفايات الحيوي السائلة الى وقود حيوي.
و في حفل الختام أعلن د. سعيدان بأن الجامعة في طور تنفيذ ثلاثة برامج تدريبية مرخصة فيما يخص ادارة النفايات و سيتم الاعلان عن ذلك بشكل رسمي قريبا، و يتوقع فتح باب التسجيل في هذه البرامج خلال شهر أب 2017. و تكرمالأستاذ الدكتور نائب الرئيس بتوزيع الشهادات على المشاركين شاكرا حضورهم و مثمنا دور مثل هذه النشاطات في نقل و مشاركة المعرفة .
و في اليوم الثالث للورشة قام المشاركون بزيارة ميدانية الى مكب الغباوي و محطة السمرا لمعالجة المياه العادمة (محطة الغاز الحيوي) والإطلاع على التجربة الأردنية فيما يخص توليد الغاز الحيوي في النفايات المطمورة وأيضاً من الحمأة الناتجة في محطة السمرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.