امانة عمان وجمعية البيئة تطلقان مشروع فرز النفايات

امانة عمان وجمعية البيئة تطلقان مشروع فرز النفايات الورقية
نافذة البيئة والتنمية الاخباري-ناديا العنانزه
احتفلت امانة عمان الكبرى وجمعية البيئة الاردنية اليوم باطلاق مشروع فرز النفايات الورقية في مبنى دوائر الأمانة بالعبدلي .
وقال نائب مدير المدينة لشؤون المناطق والبيئة في الامانة المهندس باسم الطراونة ان اطلاق مشروع فرز النفايات الورقية هو خطوة باتجاه تعميمه على المبنى الرئيس للأمانة ومن ثم لمناطقها وبعض الاحياء بعد تنظيم وعقد ورش توعوية تبين اهمية الفرز والنتائج المتحققة من تطبيقه.

واكد ان جمعية البيئة تعتبر من انجح الجمعيات في العمل والانجاز خصوصا في مجال اعادة التدوير الورقي وفرز النفايات مشيرا الى انه سيتم فتح اطر التعاون والتنسيق المشترك مع الجمعية لتنفيذ الانشطة المختلفة .

واشار الى ان الفرز يعتبر موضوع مهم حيث يختصر تكاليف مالية كبيرة على المؤسسات الخاصة والحكومية مؤكدا اهمية التركيز في التوعية والتثقيف بخصوص التدوير الورقي وفرز النفايات والاستفادة من عملية التدوير .

واشار ان الامانة تخصص سنويا نحو 60 مليون دينار من موازنتها لجمع ورفع النفايات ومعالجتها والتخلص منها مبينا أن تطبيق برنامج فرز النفايات من المصدر من شأنه أن يوفر على أمانة عمان نحو 40 بالمئة من مصارف عملية معالجة النفايات، وأن فرز النفايات من المشاريع الرائدة التي ستركز عليها الأمانة في الايام القادمة على اعتبار أنه خطوة أولى في عملية معالجة النفايات والمحافظة على البيئة.

وبين أن مكب الغباوي أصبح انموذجا يحتذى به على مستوى المنطقة بشهادات المنظمات الدولية من خلال ما يقوم به من فرز للنفايات ومعالجته وتحويلها لغاز وطاقة يمكن الاستفادة منها لتوليد الكهرباء.

واشار رئيس جمعية البيئة الصحفي علي فريحات الى ان الجمعية اختارت ان تكون امانة عمان الراعي الاساسي للاحتفال تقديرا لمواقفها في تقديم الخدمات على ارض الواقع مبينا ان برنامج التدوير انطلق كفكرة توعية وتثقيف عام 1988 ومن ثم باشرت الجمعية تنفيذ المشروع بالتعاون والتنسيق مع مختلف الجهات.

وثمن دعم الامانة في تطبيق المشروع ودعمها المستمر للجمعية حيث تعتبر الداعم الرئيسي والشريك الاستراتيجي للجمعية ومؤسسات الموطن من خلال فتح اطر التعاون والتنسيق المشترك معهم لاقامة البرامج والانشطة المتعددة .

واشار الى ان الجمعية تعمل على تطبيق العديد من المشاريع التي تسهم في حماية البيئة في الاردن ومنها البرنامج الوطني للتوعية والاعلام البيئي إدارة النفايات الطبية فرز النفايات المنزلية الخطرة.

وقال مدير دائرة الدراسات والتوعية البيئية المهندس عمر عربيات الذي ادار فعاليات الاحتفال ان تطبيق مشروع فرز النفايات الورقية يأتي انطلاقا من اهتمام الامانة في تحسين وصون نوعية البيئة والمحافظة على الموارد الطبيعية والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة في تطوير وتنمية العلاقات التشاركية.

وبين ان المشروع يهدف الى توعية الموظف ومتلقي الخدمة بكيفية التخلص من النفايات الورقية وجعلها روتين طبيعي يمارس في الحياة اليومية ، وتوفير الجهد في عملية فرز النفايات وتقليص حجمها الكلي، وتوفير التكاليف المرتفعة الناتجة من عملية نقل وجمع النفايات والتخلص منها
وحضر الاحتفال نائب مدير مدينة عمان للإشغال المهندس أحمد ملكاوي والمدراء المعنيين وعدد من اعضاء والكادر الوظيفي في جمعية البيئة والامانة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.