شريط الأخبار

المعسكر البيئي الأول :انجاز رائع امتاز بالايجابية

كتب :الصحفي علي فريحات
ان نجاح أي فكرة او خطة او برنامج يحتاج الى دراسة وتخطيط ناجح وتصميم ارادة وتضحية وهذا ينطبق على افراد ومؤسسات ومختلفة لديهم قابلية لامتلاك مقومات النجاح من اجل تحقيق الهدف .
وهناك مؤسسات رائدة وضعت خططا ناجحة ترجمت الى واقع وحولت الحلم الى حقيقة ومن هذه المؤسسات “جمعية البيئة الاردنية ” التي وضعت ضمن خطتها أهدافا لتنفيذ أنشطة وبرامج فيكون التصميم شعارا لها من باب التعددية لاقامة الانشطة المختلفة التي تتضمن التوعية والتثقيف والتطوع من حملات نظافة وزراعة اشجار ودهان اطاريف وغيرها كانت الجمعية منذ بداية هيئتها الادارية الحالية تسعى لاقامة العديد من الانشطة حيث ركزت ضمن خطتها الشمولية على اقامة نشاطين مميزين من اجل خدمة القضايا البيئية ومشاكلها وتحدياتها والتوعية والتثقيف بأهميتها وخصوصا ان هذين النشاطين لم تنفذهما الجمعية من قبل وان التفكير بهما جاء بهدف التنوع في اقامة الانشطة حيث كان التحدي الأكبر ان تستطيع الجمعية تنفيذ مؤتمرها البيئي الاقليمي الاول للشرق الاوسط بعنوان ” الحروب والنزاعات المسلحة وتأثيرها على البيئة” من تاريخ 18 الى 21 / 10 /2017 بمشاركة عربية ومحلية واسعه والذي اقيم على مدار 3 ايام تحت رعاية رئيس هيئة الاركان المشتركة الفريق الركن محمود فريحات واشتمل على “38 “ورقة عمل وجلسات عمل متعددة عن البيئة ومراقبة تلوث المصادر الطبيعية وتأثير الحروب على التنوع الحيوي وغيرها .
وكان من ضمن خطط الجمعية سعيها لتنفيذ نشاطها الثاني المميز وهو المعسكر البيئي الاول في مدينة العقبة والذي عقد بدعم ورعاية من وزارة الشباب من تاريخ 22-27-9-2018 بمشاركة من كافة المهتمين بالبيئة واعضاء الجمعية في المحافظات حيث اشتمل المعسكر على محاضرات توعوية وتثقيفية وتنفيذ اعمال تطوعية ترجمت على ارض الواقع .
وباقامة هذين النشاطين استطاعت الجمعية تحويل الفكرة الى واقع عملي ملموس وبفضل التصميم والمثابرة والتضحية وقوة الارادة استطاعت الجمعية تحقيق الخطط والبرامج المقترحة على ارض الواقع مما خلق حالة من الرضا لدى الجمعية التي نفذت كل ما لديها من خطط وبرامج مقترحة ” لذلك منذ تولي الهيئة الادارية الحالية تم تنفيذ ما يزيد عن 400 نشاط تميزت بالتنوع وهذا لايتأتى الا بالايمان باهمية العمل والتضحية لخدمة الوطن .
ان الجمعية ستواصل مسيرتها بالتميز والابداع ومواصلة ايضا مشوارها لاقامة مؤتمرها البيئي الثاني ومعسكرها البيئي الثاني من اجل الانتصار لقضايا البيئة وتحدياتها ونظرا للنجاح الذي حقق من تنفيذهما .
الجمعية منذ تأسيسها ساهمت في دعم القضايا البيئية من خلال تنفيذ الأنشطة المتنوعة والهادفة التوعوية والتثقيفية والتطوعية .
نتقدم بالشكر والثناء والتقدير لوزير الشباب مكرم القيسي الذي عزز نهج التشاركية ولغة التعاون لخدمة البيئة والعمل التطوعي والذي وضع ضمن إستراتيجية الوزارة تخصيص معسكر بيئي سنوي لدعم البيئة وتحدياتها لان هناك وزراء ينتمون للوطن وينتصرون لقضايا البيئة لذلك تابع فعاليات وانشطة المعسكر البيئي الاول وهذا دليل على اهتمامه لانجاح المعسكر .
ان وزير الشباب يهتم بقضايا الشباب ويدعم ويساند الجمعيات لتحقيق اهدافها ويعطي البيئة اهمية وان وعوده لتنفيذ الانشطة دليل على لمصداقية التي يتمتع بها وتواصله من ابناء وطنه دليل على انتمائه لوطنه وملكيه .
المعسكر حقق نجاحا كبيرا بفضل هيئته الاشرافية والمشاركين الذين كانوا على قدر عال من المسؤولية الكل كان حريص على انجاح المعسكر من اجل تكراره لخدمة رسالة الجمعية لخدمة القضايا البيئية .
كما نؤكد ان المعسكر البيئي حرص على ترجمة رؤية وفلسفة وزارة الشباب في التركيز على القطاع الشبابي حيث شارك بالمعسكر عدد من الشباب والخريجين لانهم ركيزة رئيسة في مسيرة التنمية والبناء بما يتماشى والطموحات.
واخيرا نتمنى للوزير القيسي التوفيق لتحقيق المزيد من النجاحات لخدمة وطنه وناسه واهله في ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه ورعاه .
ان اللجنة الخاصة بالتوصيات والتقييم والمشاركين طالبوا باستمرار اقامة مثل هذا المعسكر واضافة مواضيع اخرى ولا شك ان هؤلاء المشاركين والمتميزين من اعضاء الجمعية ومنهم المتخصصين والمتطوعين والمهتمين بقضايا البيئة يسعون دائما لاظهار نشاطات الجمعية الى الجمهور والمهتمين في مجال البيئة دوافعهم حب الاردن ورفعة شأنه بين الامم .
الجمعية وادارتها حريصة على تقديم الافكار لخدمة اهدافها وتنفيذها على ارض الواقع لذلك يستحقون الدعم من كل الجهات المعنية لتحقيق وانجاز وانجاح مساعيها وتطلعاتها لخدمة الوطن .
واخيرا كل الشكر والتقدير للجهات المختصة من مؤسسات حكومية ورسمية وخاصة وهيئات التي شاركت ووفرت المكان وتقديم التسهيلات اللازمة لاقامة المعسكر البيئي مع تمنياتنا على مؤسسات العقبة الحكومية والخاصة دعم المعسكر البيئي الثاني الذي سيقام العام القادم من اجل تطوير أهدافه وإنجاح غاياته بشكل اكبر كما نأمل ان تقوم وزارة الشباب بإشراك فئة الشباب بالمعسكر لاطلاعهم على تجربة الجمعية ونشاطاتها البيئية كي تستفيد من هذا لبناء مستقبلهم ولخدمة الوطن وامته .
نحن جميعا مع استمرارية المعسكر ومع المشاركين الذين يعتبرون نخبة مخلصة في العطاء والتميز .
يدا بيد لإنجاح مهام وأهداف جمعية البيئة النبيلة لخدمة رسالة البيئة والعمل التطوعي.
رئيس جمعية البيئة الاردنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.