الزميل فريحات:المعرفة من اهم عوامل بناء الراي العام .

الزميل فريحات :وسائل التواصل الاجتماعي سلاح ذو حدين
نافذة البيئة والتنمية الاخباري-ناديا العنانزه/تصوير: راشد وامير فريحات
قال الناطق الاعلامي لنقابة الصحفيين الاردنيين رئيس التحرير المسؤول لوكالة انجاز الاخبارية ورئيس جمعية البيئة الاردنية رئيس هيئة تحرير موقع نافذة البيئة والتنمية الصحفي علي فريحات ان وسائل التواصل الاجتماعي تعتبر سلاح ذو حدين وتعتبر من اهم عوامل بناء الراي العام ولكن وجود المعلومات بكثرة خاصة على وسائل التواصل الاجتماعي ادت الى تراجع المعرفة التي يكتسبها الفرد من الكتب والوثائق .

واضاف خلال الندوة الحوارية التي نظمها مجمع الاكاديميين للفكر والتنمية في ديوان الخير والمحبة بمدينة كفرنجه ان وسائل التواصل الاجتماعي تتيح لمستخدميها التواصل والتفاعل في اي وقت وفي اي مكان في العالم حيث يعتبر ثورة في عالم وسائل الاتصال الحديثة التي انتشرت على شبكة الانترنت ومنها الفيسبوك وتويتر وانستغرام ويوتيوب والواتساب لتحدث في زمن قياسي تاثيرا عابرا للحدود .

واشار ان وسائل التواصل الاجتماعي ودورها في خدمة المجتمع وتنميته خاضعة لاحكام قانون الاعلام المرئيس والمسموع رقم 26 لسنة 2015 والانظمة الصادرة بمقتضاه مبينا ان شبكات التواصل اصبحت تستقطب اكثر من ثلثي مستخدمي الانترنت حيث عملت على تنميته من خلال التعاون وبناء فرق العمل وانجاز العديد من الانشطة والبرامج التي يتم ترويجها ونقل الحدث بسرعه عالية .

وبين فريحات ان هناك اثار ايجابية للتواصل الاجتماعي ومنها الحديثة التي ادت دورا بارزا ومهما في حياة الافراد والمجتمعات والكثير من الجوانب الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والدينية والاعلامية والثقافية والامنية والنفسية .

واوضح ان مواقع التواصل الاجتماعي ساهمت بالترويج للمناطق السياحية في محافظة عجلون حيث قام سياح خليجيين بالتقاط الصور والفيديوهات ونشرها على صفحاتهم الخاصة والتي ابرزت الجمال والطبيعه التي تتميز بها مختلف مناطق المحافظة .

وبين ان اكثر من 80 من المجتمع اصبح يستخدم وسائل التواصل الاجتماعي اكثرهم الشباب حيث اصبحت هذه وسائل لشغل الرأي العام الاجتماعي والسياسي وتبادل المعلومه والفكر والاتجاه ومساحاتها من الحرية لا سقف لها لذلك اصبحت هذه الوسائل ضرورة وواقعا افتراضيا يحرك العالم ففي الجزء المليء من الكأس نثري الحوار والتبادل والتواصل الاجتماعي وادوات التشبيك لكنها بالمقابل في جزئها الفارغ من الكأس تسبب الفتن والسموم ودعوات تهديد الامن والاستقرار والاشاعه والاخبار المفركه .

واكد فريحات على اهمية احترام الاخر والحرية المسؤوله والمهنية لاستخدام ادوات التواصل الاجتماعي كادوات لتعزيز ادبيات لغة الحوار بين الشباب والتشبيك الشبابي للتواصل المجتمعي والنقابي ونشر ثقافة الفكر التوعوي والوقائي والتنويري والتربية المدنية بين الشباب واعتماد وسائل التواصل الاجتماعي لمخاطبة عقول الشباب واعتماد التحليل والحجة والاقناع والحوار والمقاربه الموضوعية لتفهم الآخر والانصات له.

وبين ان وسائل التواصل الاجتماعي تساهم في التنمية المستدامة للأفراد والمجتمع واستطلاع الرأي العام اتجاه قضية واستخدامها للانتخابات ونافذة اقتصادية يستخدمها المؤهلون في البحث عن الوظائف و التنافس والأسواق المناسبة والتسويق لمنتجاتها ودعايتها منخفضة التكلفة وسريعة الوصول إلى المستهلكين.

واشار الى ان خطورة هذا الوضع تتزايد مع الانتشار الكبير والإقبال المتزايد على استخدام الإنترنت، وشبكات التواصل الاجتماعي في ظل انتشار شبكات الجيل الثالث والرابع، وانتشار الهواتف الذكية إذ يوجد أكثر 7ر8 مليون اشتراك إنترنت في الأردن، والأرقام التقديرية تشير إلى وجود أكثر من 8ر4 مليون حساب أردني على الفيسبوك، ومليون على الانستغرام، و350 ألفا على التويتر، و6 ملايين على الواتس اب.

وبين اهمية التربية الإعلامية بدءا من الطفولة المبكرة وخلق إعلام مهني قوي يتسم بالمصداقية ونشر المعلومة المسؤولة يُركن إليه بدلا من الركون إلى الأخبار المشوهة التي تُستقى من المواقع الإخبارية المشبوهة والمنصات الاجتماعية غير الموثّقة.

واشار الى اهمية البحث عن وسائل جديدة من خلال رجال القانون والبرلمان والحكومة لحماية المجتمع من الرسائل لسلبية لوسائل التواصل الاجتماعي مع عدم إغفال حق الرأي العام الدستوري في معرفة وحماية التعبير وحق الحصول على المعلومة وإيجاد مشروع وطني تتولاه وسائل الاعلام ومؤسسات المجتمع المدني المعنية والحكومة ومجلس الأمة يتضمن انشاء مرصد يكون على اتصال مع شركات التواصل الاجتماعي لرصد الأخبار الكاذبة وخطاب الكراهية والمضامين اللأخلاقية، مستفيداً من تجربة مرصد مصداقية الإعلام الأردني ‘أكيد’.

واكد اهمية ايجاد تشريع جديد او تعديل التشريعات القائمة يُحدد فيها السن القانونية لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي وتحديد العقوبات لمسيئي استخدام تلك الوسائل، وكذلك مكافحة التهرب الضريبي و استنزاف العملة الصعبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي والاسراع في تأسيس مجلس الشكاوى الذي نصت على تأسيسه الاستراتيجية الوطنية للإعلام الاردني.

واشار ان رايات الابداعية ووكالة انجاز الاخبارية وجمعية البيئة بالتعاون مع ديوان الخير والمحبة ستقوم بعمل حفل اشهار لكتاب “الطريق الى التميز الاداري “لمؤلفه مؤسس ديوان الخير والمحبة المهندس محمود شعبان تحت رعاية رئيس الجامعة الاردنية الدكتور عبدالكريم القضاه وذلك تقديرا لدور المهندس شعبان في تبني العديد من المبادرات الانسانية بالاضافة الى تنظيم الانشطة والبرامج .

وحذر فريحات من متابعة الروابط الإلكترونية المشبوهة التي تهدف إلى إثارة البلبلة داخل المجتمع مبينا اهمية التعاون مع الأمن العام للحد منها ومنع الجرائم قبل وقوعها و الامتناع عن بث الشائعات وعدم إرسالها أو نشرها على شبكات التواصل الاجتماعي.

وثمن الدور الكبير للمنظمين والقائمين على ديوان الخير والمحبة مؤسسه المهندس محمود شعبان ومدير الديوان موسى شعبان الذي يحتضن الانشطة والبرامج التي تنفذها العديد من الجهات والمؤسسات لتعزيز التشاركية والعمل الجماعي المنظم الذي يخدم المصلحة العامة .

بدوره اشار رئيس مجمع الاكاديميين الدكتور سفاح الصبح ان هذه الحوارية تاتي لتعزيز التنوع الثقافي وتسليط الضوء على موضوع في غاية الاهمية وهو وسائل التواصل الاجتماعي نظرا لاهميته في وقتنا الحاضرمبينا ان المجمع نفذ العديد من الانشطة والبرامج ومنها تكريم أكاديميين متميزين وصحفيين من أبناء المحافظة تقديرا لدورهم وندوات عن ” التعليم بين الأمس واليوم ” والاوراق الأوراق النقاشية لجلالة الملك و القانون العشائري الايجابيات والسلبيات .

وبين اهمية الدور الذي يلعبه الاعلام في التوعية والتثقيف بمختلف القضايا وتوفير الاطر التي تسهل عمل الصحافيين في اطار معالجة القضايا المجتمعية التي قد تنجم عن فعل فساد وفق منهجية علمية ومهنية اساسها المصداقية والموضوعية داعيا نقابة الصحفيين الى توسيع مظلة قبول الصحفيين والاعلاميين مبينا انه سيتم عقد وتنفيذ برامج تشاركية مستقبلا مع وكالة انجاز ورايات وجمعية البيئة .

وقال مدير ديوان الخير والمحبة موسى شعبان ان الديوان ومن باب تعزيز التشاركية سيستضيف حوارية يتحدث فيها مدير عام مركز البقاعي للرعاية والتاهيل الدكتور محمد البقاعي عن العلاج باليد والتي ستنظمها عدد من الجهات انجاز الاخبارية ورايات الابداعية وجمعية البيئة ومجمع الاكاديميين مبينا ان الديوان ابوابه مفتوحه لتنفيذ العديد من الانشطة والبرامج .

واشار الدكتور علي شعبان الذي ادار اللقاء بان على الجميع ان يدرك أهمية التعامل مع هذه الادوات بايجابية وتطويعها للصالح العام ومصلحة المجتمعات مشيرا بان الحكومة تدرك أهمية شبكات التواصل الاجتماعي بما تحويه من محتوى فاعل ومؤثر.

وفي نهاية الحوارية التي حضرها عدد من الاكاديميين واعضاء نقابة الصحفيين الاردنيين والناشطين في مجال العمل التطوعي والاجتماعي ومدراء صفحات الفيسبوك وابناء المجتمع المحلي دار حوار ونقاش حول سلبيات وايجابيات وسائل التواصل الاجتماعي كما كرم المجمع الزميل فريحات بشهادة تقديرية سلمها الاكاديمي الدكتور علي العبدي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.