شريط الأخبار

الدولي لحماية الطبيعة يكرم فائزين بمسابقة بيئية

نافذة البيئة والتنمية الاخباري-كرّم الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة مكتب غرب اسيا والمركز البيئي الإقليمي، 10 طلاب شاركوا في مسابقة الرسم ضمن مشروع “الادارة والاستخدام المستدام للموارد المائية العابرة للحدود والأمن المائي (WaterSUM) ” الممول من الحكومة السويدية.

من جانبه قال ممثل المركز البيئي الإقليمي دانكو أليكسيك “ألهمت مسابقة الرسم العديد من الشباب للتفكير في القضايا المتعلقة بالمياه. اليومرأينا رسوما ابداعية، وفي المستقبل سيقدم هؤلاء الشباب حلولا مبتكره لقضايا المياه بصفتهم مهندسين ومهندسات وخبراء “.

بدوره قال المدير الإقليمي للاتحاد الدولي لحماية الطبيعة فادي الشريدة: “لقد تشرفنا بلقاءكم ايها الشباب وبمعلميكم كذلك. جميعكم فائزون ومدارسكم التي دعمتكم للمشاركة في هذا النشاط اللامنهجي المهم الذي كان صلة وصل بينكم وبين البيئة من حولكم.”

وأضاف الشريده: ” المشابقة هي جزء من مشروع وجهد شمولي استهدف المجتمعات المحلية فيما يتعلق بنشر الوعي حول أهمية المياه وكيفية الحفاظ عليها. كان تنفيذ المشروع والمسابقة ممكنا بفضل التمويل من الحكومة السويدية والدعم من وزرات التربية والتعليم والبيئة في البلدان التي شاركت في المشروع”.

وقال محمود الأسعد، رئيس قسم الفنون بوزارة التربية والتعليم الأردنية، الذي اختير عضوا في لجنة التحكيم “قدم الطلاب أنفسهم وافكارهم بطريقة طبيعية وصادقة من خلال رسوماتهم. أن اهمية المسابقة ينبع من إثراء مهارات الطلاب الفنية وزيادة وعيهم بالبيئة. ان مثل هذه النشاطات تساهم بشكل كبير في تعليم الطلبة وتعزيز حس المواطنة لدىهم”.

وكان مشروع “الادارة والاستخدام المستدام للموارد المائية العابرة للحدود والأمن المائي (WaterSUM) ” أطلق في العام 2014 في 8 دول مع الأردن وتونس كمركزين للمشروع في المنطقة. ويتم تمويل المشروع من قبل حكومة السويد وينفذ من قبل المركز البيئي الإقليمي والاتحاد الدولي لحماية الطبيعة – المكتب الإقليمي لغرب آسا.

ويهدف المشروع لتعزيز الإدارة المستدامة للموارد المائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، الأمر الذي سيساعد على التخفيف من وطأة الفقر ويسهم في تقليل هذه التأثيرات على التنوع البيولوجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.