الحراج يواجه مخاطر الحرائق والتغيرات المناخية

الحراج يواجه مخاطر الحرائق والتغيرات المناخية
قال مدير زراعة محافظة اربد المهندس علي ابو نقطة ان قطاع الحراج يعتبر من القطاعات الهامة والحيوية لكنه يواجه تحديات عديدة اهمها التغيرات المناخية والاعتداءات المتكررة على القطاع الى جانب الحرائق السنوية .
واضاف في ورشة عمل نظمتها مديرية زراعة محافظة إربد اليوم عنوانها ” رفع كفاءة موظفي الحراج لحماية الثروة الحرجية”، والتعريف بقانون الزراعة رقم 13 لعام 2015 انه يتوجب علينا مواجهة التحديات بجميع الطاقات للنهوض بهذا القطاع الحيوي”.
وأشار أبو نقطة الى أن وزارة الزراعة تعمل جاهدة من خلال نشاطاتها المكثفة لحماية هذا القطاع ومحاولة النهوض به من خلال تفعيل القانون المنظم له وتأهيل العاملين في القطاع الحرجي وتنفيذ المشاريع الهادفة إلى زيادة مساحة الرقعة الحرجية في المملكة.
وقال مدير مديرية الحراج في وزارة الزراعة المهندس عيد الزعبي أن الأردن يتمتع بتنوع مناخه على امتداد مساحته من العقبة جنوبا الى عقربا شمالا، مشيرا الى تميزه كذلك بتنوع حيوي كبيرحيث يعيش على ارض المملكة اكثر من 2500 نوع نبات .
واوضح ان عملية الضبط الحرجي عبارة عن صك يثبت فيه موظف الضابطة العدلية واقعة مخالفة قانون الزراعة المعمول كما شاهدها أو سمعها أو أدركها، تمهيدا لاتخاذ الإجراءات المناسبة بحقه.
ويتضمن برنامج الورشة الذي ينتهي اليوم الثلاثاء بمشاركة 60 موظفا من موظفي الحراج في مديريات زراعة “إربد وعجلون والمفرق وجرش” تعريف المشاركين بقانون الزراعة رقم 13 لسنة 2015، وآلية كتابة التقارير الحرجية، والإجراءات الإدارية المتخذة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.